اخر موعد لتسديد الاشتراك السنوي لعام 2018 لجمعية الصحافيين الكويتية نهاية مارس 2018
 
 
Saturday 23 June, 2018
 

البيانات الصحافية

بيانات جمعية الصحافيين الكويتية عام 2009 العودة

بيــــانتضامني

9  أغسطس 2009

                                                                                                                                                                                                                                  

جمعية الصحافيين تتضامنمع الدكتور بسام الشطي

 

استنكر أمين السر العام لجمعية الصحفيينالكويتية فيصل القناعي الحملة التي يتعرض لها رئيس تحرير مجلة الفرقانالدكتور بسام الشطي وقال القناعي بأن جمعية الصحفيين الكويتية ترفضالتهديدات التي تلقاها الدكتور الشطي على موقعهالالكتروني وعلى هواتفه الخاصة وتعتبرها ظاهرة خطيرة لايمكن السكوت عليها أوتجاهلها وحذر القناعي من أسلوب التحريض ضد المجلة أو رئيس تحريرها معتبرا هذاالتوجه دعوة للتضييق على حرية الرأي وطالب أمين سر جمعية الصحفيين بمواجهة الرأيبالرأي والحجة بالحجة والابتعاد عن أساليب التهديد والتحريض والتشكيك بنوايا الآخرين.

وأكد فيصل القناعي وقوف جمعية الصحفيين الكويتية مع الدكتور بسام الشطي رئيستحرير مجلة الفرقان وعضو الجمعية وتضامننا معه تجاه التهديدات التي تعرض لها وأنالجمعية على استعداد لتكليف مستشاريها القانونيين للدفاع عنه في أي قضايا قد يرفعها أيطرف ضده .

 

بيــــاناستنكار

11  أغسطس 2009

                                                                                                                                                                                                                                  

جمعية الصحافيين الكويتية تطالب وسائل الإعلام

بمنع استخدام المفردات الطائفية والقبلية

 

طالب أمين السر العام لجمعية الصحافيينالكويتية فيصل القناعي وسائل الإعلام المختلفة من صحف ومجلات وقنوات فضائية ومواقعالكترونية باتخاذ الإجراءات الكفيلة للقضاء على مظاهر الفتن والتفرقة التي بدأتتغزو المجتمع الكويتي في السنوات الأخيرة وباتت تهدد الوحدة الوطنية بشكل خطيرجداً قد يفتت النسيج الاجتماعي ومستقبل الكويت إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات الحاسمةللتصدي لمثل هذا الانفلات وعدم الانضباط والفوضى التي تسود الساحة الإعلامية تحتغطاء حرية الرأي بعيداً على روح المسئولية والشعور بخطورة ما يحدث من حملات تحريضوتشكيك واستخدام لمفردات تثير النعرات الطائفية والقبلية والفئوية .

وقال أمين السر العام لجمعية الصحافيينالكويتية بأن الجمعية تناشد القائمين على وسائل الإعلام من رؤساء تحرير ومدراءومسئولين باتخاذ قراراً فورياً وحاسماً بمنع استخدام المفردات المثيرة للفتن وعدمالسماح للكتاب والمحـررين ولغيــرهم من تداول المفـــردات والصفات المرفوضـةمثـل" الشيعـة والسنة والبدو والحضر والمناطق الداخلية والمناطق الخارجية" وغيرها من كلمات وعبارات تشكل معولاً لهدم جدار الوحدة الوطنية وترسيخوتكريس التفرقة بين أفراد المجتمع .. ويجب علينا جميعاً أن نتعاون لحماية وحدتناالوطنية ونمنع أي كان من المتاجرة والتكسب السياسي الرخيص وراء إثارة مثل هذهالأمور السلبية الخطيرة والاتفاق على عدم نشر أو بث أي مواد صحفية أو إعلامية تحملهذا النفس الطائفي والقبلي والفئوى البغيض سواء كان للكتاب أو المحررين أو لأعضاءفي مجلس الأمة أو لمنتسبين لأحزاب وتيارات سياسية أو دينية .

وترى جمعية الصحافيين الكويتية من واقعمسئوليتها المهنية والوطنية أن الالتزام بهذا النداء هو مسئولية تقع على الجميع مناجل حماية البلد من الانزلاق في بحور مظلمة من الفتن والتحريض والتحزب والتعصب كمايحدث في بعض الدول المجاورة التي تدفع الآن ثمن الانفلات والفوضى وعدم تقديرالمسئولية والحرص على مصلحة الوطن ..

علينا جميعا أن نعلم بأننا في قارب واحد وكلناننتمى لوطن واحد ومستقبلنا واحد  لا فرقبين أي مواطن وأخر إلا بقدر ما يقدمه من عمل مخلص للوطن .

وعلينا جميعاً مسئولية تنفيذ توجيهات سموالأمير حفظه الله ورعاه المتكررة في الحفاظ على وحدتنا الوطنية .. وتوجيهات سموولي العهد حفظه الله ورعاه بتعزيز الوحدة الوطنية .

وليحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه . 

 

 

 

      بيانتضامني

14  أغسطس 2009

                                                                                                                                                                                                                                  

جمعية الصحافيين الكويتية تتضامن مع معصومة المبارك

 

أعلن أمين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتية فيصل القناعي عن استنكار الجمعية ورفضهاللتهديدات التي تلقتها الدكتورة معصومة المبارك عضو جمعية الصحفيين والنائب في مجلس الأمةوقال القناعي بأن اسلوب التهديد مرفوض ويدل على قصور فيالفهم وعدم إيمان بالديمقراطية والحرية التي تتمتع بها الكويت .

وأعرب أمين السر العام لجمعية الصحفيين عن اقتناعه بأن جميع أهلالكويت يرفضون مثلهذه الأساليب الدخيلة على مجتمعنا المتحضر والديمقراطي والواجبعلينا أن نتوخى الحذرمن محاولات زرع الفتنة بين أهل الكويت .

وأكد القناعي موقف الجمعية المساند والمؤيد للزميلة الدكتورةمعصومة المبارك معلنا وضع كافة إمكانيات الجمعية معها في أي موقف مطالبا وزارةالداخلية بالمسارعة في ملاحقة من يقف وراء هذه التهديدات والكشف عنهم وإحالتهمللقضاء العادل.  

 

جمعية الصحافيين تعزي أهل الكويت بكارثة الجهراء

17  أغسطس 2009

 

أعرب أمين السر العاملجمعية الصحافيين الكويتية فيصل القناعي عن تعازي مجلس إدارة الجمعيةنيابة عن الأسرة الصحافية في الكويت لأهالي ضحايا حادث الحريق المؤلم والمؤسف ولكل أهلالكويت الذين فجعوا بهذا المصاب الجلل الذي شهدته الجهراء الجريحة وندعو الله بقلوبمؤمنة بإرادته وقضاءه أن يرحم شهداء الحريق وأن يدخلهم جنته ويلهم أهلهم وذويهمالصبر والسلوان .

وتثمن جمعية الصحافيين الكويتية الموقفالإنساني الكبير لسمو الأمير حفظه الله ورعاه وتوجيهاته السامية بإرسال المصابينفي الحادث للخارج لتلقي العلاج أو استدعاء أطباء من خارج الكويت للإشراف علىعلاجهم مما يدل على حرص سموه على رعاية أهل الكويت ووقوفه معهم في المواقف العصيبة.

وتدعو جمعية الصحفيين الكويتية الجهات المسئولة فيالدولة اتخاذ الإجراءات المطلوبة لوضع حد لمثل هذه الحوادث عن طريق فرض الاشتراطاتالضرورية للوقاية من الحريق أو التماس الكهربائي أو الحريق المتعمد كما حدث في هذهالكارثة وضرورة صناعة الخيم من مواد غير قابلة للاشتعال وفرض تزويد الخيامالمخصصة للمناسباتالعامة بأجهزة مكافحة للنيران وألا يسمح لأي كان بنصب الخيام إلابعد موافقة مختارالمنطقة واخذ الموافقات اللازمة من البلدية والمطافئ ووزارةالكهرباء وذلك لضمانتوافر الحد الادني من الاحتياطات منعاً لتكرار مثل هذه  الكوارثالمؤلمة والمؤسفة.

ونسأل اللهأن يرحم من استشهد في هذا الحادث وان يمن بالشفاء علي المصابين وان يعجل في شفائهم .            

 

بيان اشادة وتثمين لملاحظات سمو الأمير

20  أغسطس 2009

 

أكد أمين السر العام لجمعية الصحافيين الكويتية فيصل القناعي بأن جمعيةالصحافيين الكويتية تثمن وتقدر بمزيد من الاحترام التوجيهات والإرشادات والملاحظاتالتي أشار إليها سمو أمير البلاد حفظه الله أثناء استقباله لرئيس جمعية الصحافيينالكويتية ورئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء الكويتية (كونا ) ورؤساء تحرير الصحفاليومية ..

وقال أمين السر العام بأن الجمعية تؤكد التزامها بتوجيهات سمو الأمير والدالجميع وأمير الحكمة وتناشد القائمين على وسائل الإعلام من صحف ومجلات وقنواتفضائية ومواقع الكترونية الالتزام بمبادئ حرية الرأي المسئولة وترجمة توجيهات سموالأمير حفظه الله إلى واقع ملموس للعمل جميعاً من أجل القضاء على أسباب الفتنةوالامتناع عن نشر وبث أي كلمات أو أراء أو كتابات تعمل على اذكاء الفرقة وإشعالنار الفتنة بين أبناء المجتمع الكويتي .

وقال فيصل القناعي أمين السر العام لجمعية الصحافيين الكويتية بأن حديث سموالأمير كان حديث الأب لأبناءه وحديث القائد لأبناء شعبه حيث يحذر سموه حفظه اللهمن خطورة الفتنة وانقسام أبناء الشعب الكويتي لفئات وطوائف وطبقات ويؤكد سموه حفظهالله على دور الصحافة ووسائل الاعلام وواجبها في القضاء على الفتنة وعدم إتاحةالمجال والفرصة لاشتعال نار الطائفية والقبلية والطبقية وجميع أشكال الفرقةوالانقسام بين أهل الكويت ..

 وتؤكد  جمعية الصحافيين الكويتية إيمانها الراسخ بأنممارسة الحرية يجب أن تكون مقرونة بالمسئولية فليس هناك حرية بلا حدود ولاضوابط  وإلا تحولت هذه الحرية إلى فوضىوالى سلاح مدمر للمجتمع ولهذا فإننا مطالبون بالإلتزام بالحرية المسئولة وبالحريةالتي تبني ولا تهدم وبالحرية التي تجمع ولا تفرق .

وتعتبر جمعية الصحافيين الكويتية توجيهات سمو الأمير حفظه الله منطلقاًلالتزام الجميع واحترامهم الواجب وتقديرهم لرغبة سمو الأمير من واقع مسئوليةالكبرى في رعاية هذا الوطن وأهل هذا الوطن .. مؤكدين ثقتنا الكبيرة برؤساء التحريروبالصحافيين وبالقائمين على وسائل الاعلام المختلفة وبتقديرهم للمسئوليته الخطيرةالتي يتصدون لها لخدمة وطنهم .

 

بيان تضامني

2 سبتمبر 2009

                     جمعية الصحافيين الكويتية تعلن وقوفها مع

الزميل  هاديدرويش وترفض إحالته للتحقيق بجامعة الكويت

      

 

       

أبدى أمين السر العام لجمعية الصحافيين الكويتية فيصل القناعي  عن أسفه البالغ على قرار مدير جامعة الكويتبإحالة الزميل الصحفي بجريدة الوطن هادي درويش كونه يعمل منسقاً إدارياً بعمادةشئون الطلبة بالجامعة على خلفية الخبر الصحفي المنشور بجريدة الوطن بتاريخ17/6/2009 حول بعض الأمور في جامعة  الكويت..

      وتؤكد جمعية الصحافيينالكويتية رفضها لقرار الإحالة للتحقيق للزميل الصحفي هادي درويش لمجرد ممارستهدوره كمواطن يكفل له الدستور حرية التعبير عن رأيه ولم يخرج خلال ذلك عن المبادئوالأصول المتعارف عليها في ابداء وجهات النظر وانتقاد الأخطاء والإشارة إلى مواقعالخلل بهدف الإصلاح الذي نهدف إليه جميعا انطلاقاً من مبادئ الشفافية والنقدالموضوعي الهادف .

      وجمعية الصحافيين الكويتية إذتؤكد موقفها المبدئي والثابت في الوقوف والدفــــاع عن مصالـــح أعضاءها لتعـلن عنوقوفها مع الزميــل الصحفي هادي درويش ضد أي إجراء قد يتعرض له من إدارة الجامعةالتي عليها أن تتقبل النقد بصدر رحب وان تمارس حقها في الرد والإيضاح على الصحفيمن دون اللجوء لأسلوب التضييق على الحريات العامة وتقييد حرية الرأيلمنتسبيها  .

 

 

 

بيان استنكار للاعتداء على محرري القبس والرؤية

28 سبتمبر 2009 

 

اعرب امين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتية فيصل مبارك القناعي عن اسفهالشديد لحادث الاعتداء الذي تعرض له زميلان من صحيفتي القبس والرؤية في مبنى وزارةالتعليم العالي من بعض موظفي الوزارة اثناء قيامهم بأداء واجبهم الصحفي لتغطيةعملية تسجيل الطلبة في الجامعات الخارجية .

وقال امين السر العام بأن جمعية الصحفيين تستنكر هذا الأعتداء والتصرف غيراللائق من موظفي الوزارة وتعتبر ما حدث اهانة للصحافة الكويتية واعتداء على جميعالصحفيين ويدل على عدم تقدير لدور الصحافة الكويتية مما يستوجب من وزيرة التربيةوالتعليم العالي الدكتورة موضي الحمود اتخاذ الاجراءات الكفيلة برد الاعتبارللزميلين الصحفيين ومحاسبة من قام بهذا التصرف الأهوج من موظفي الوزارة لتأكيدالاحترام لمهنة الصحافة وللصحفيين وتقدير دورهم الذي يقومون به في متابعة الاحداثوكشف الاخطاء ونقل الحقيقة كاملة أمام الجميع.

وتؤكد جمعية الصحفيين الكويتية رفضها لأي اسلوب او تصرف غير لائق ضد ايصحفي وتطالب الجميع بالتعامل الحضاري مع رجال الصحافة والعمل على تسهيل مهامهمواداء عملهم ولن تتهاون الجمعية مع اي تصرف او سلوك غير مقبول يتعرض له اي صحفياثناء تأدية واجبه المهني.

 

 

بيان تقدير لكلمةسمو الأمير فى العشر الاواخر من رمضان

14/سبتمبر/2009

 

 

أعلن امين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتيةفيصل القناعي ان مجلس ادارة الجمعية يثمن ببالغ الاحترام والتقدير الكلمة الحكيمةالتي ألقاها سمو الامير حفظه الله ورعاه كعادته في العشر الأواخر من شهر رمضانالمبارك لأبناء شعبه وأهل الكويت .

وتعرب جمعية الصحفيين الكويتية عن مشاركتها سموالأمير حفظه الله في قلقه مما يدور على الساحة الكويتية من تصنيفات وتقسيماتلأبناء الوطن واثارة النعرات الطائفية والقبلية عبر بعض وسائل الاعلام المقروءوالمرئي والمسموع مما يجعلنا نحذر من خطورة التجاوز لحرية الراي المسئولة والتييشكل الالتزام بها اهم عناصر الحفاظ على الدور الايجابي والمفترض لاي وسيلة اعلام.

وتؤكد جمعية الصحفيين الكويتية بأن ما طرحه سموالامير حفظه الله في كلمته جاء معبرا عن حرصه الشديد على الدور الوطنـي للاعلامالكويتي وعدم رغبة سموه في اتجاه بعض وسائل الاعلام للانحراف عن الخط الوطنـيواتباع أساليب الإثارة والإساءة للآخرين وبث الفتنة بين افراد المجتمع الكويتي الذي حرص سمو الامير على التذكيربالثوابت الوطنية والأخلاقية التي تميز بها الاباء والاجداد والتزامهم بهاومطالبته بالاقتداء بهم وبسلوكهم وافعالهم ومواقفهم في الحفاظ على امن الوطنواستقراره.

وقال امين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتيةفيصل القناعي بأن الجمعية تدعو جميع القائمين على وسائل الاعلام المختلفةبالالتزام بدعوة سمو الأمير حفظه الله وترجمتها الى واقع وافعال تدل فعلا على انالصحافة الكويتية وبقية وسائل الاعلام الكويتية تشكل رافدا مهما ورئيسيا لدعمالوحدة الوطنية وتلاحم الشعب الكويتي والتصدي لكل ما من شأنه إثارة الفتنة والفرقةبين افراد المجتمع .

لقد كانت كلمة سمو الأمير معبرة عن واقع أليمنعيشه ونعاني من نتائجه وإفرازاته ونتحمل جميعنا مسئوليته ومسئولية التصدى والعملمن اجل الإصلاح و التغيير والحفاظ على هذا الوطن ومستقبله وأمنه واستقراره .

وتعرب جمعية الصحفيين الكويتية عن قلقها علىمستقبل الحريات الصحفية اذا استمرت بعض وسائل الإعلام في الممارسة الخاطئة للحريةواستخدام الإعلام كوسيلة تصفية حسابات شخصية والإساءة والتجريح وإثارة الفتن وعدمالالتزام بالحرية المسئولة .

 

 

بيان استنكار لحادثالاعتداء على زايد الزيد

5/اكتوبر/2009

 

تعرب جمعية الصحفيين الكويتية عن استنكارهاالشديد لحادث الاعتداء الذي تعرض له الزميل الكاتب الصحفي زايد الزيد من شخص مجهولاستبدل لغة الحوار بلغة العنف وتخفى في الظلام ليضرب أسوأ الأمثلة للتعامل مع أصحابالرأي .

وقال فيصل القناعي امين السر العام لجمعيةالصحفيين الكويتية بأن مجلس ادارة الجمعية يعتبر ان ما تعرض له الزميل الزيد يشكلسابقة خطيرة يجب التوقف عندها كثيرا فمثل هذا الأعتداء الأثم يهدد حرية الراي فيالكويت بل ويسىء لسمعة الكويت في المحافل الدولية .

والاعتداء على الزميل زايد الزيد هو اعتداء علىجميع الصحفيين في الكويت ومحاولة فاشلة لكسر الأقلام الحرة ولن تثني المؤمنينبالديمقراطية والحرية عن مواصلة طريقهم لكشف الفساد والمفسدين ومواطن الخللوالتجاوزات .

وقال القناعي بأن جمعية الصحفيين الكويتية تطالب اجهزة الأمن بسرعة الكشفعن الجاني لمعرفة دوافعه الحقيقية وراء هذه الجريمة البشعة والتي لايمكن السكوتعليها

وتمنى امين سر جمعية الصحفيين الشفاء العاجل للزميل زايد الزيد وان يعتبرالدماء التي سالت على صدره وسام فخر واعتزاز وضريبة يدفعها كل صاحب رأي حر .  

   

 

 

الكويت الاولي علىمنطقة الشرق الاوسط فى الحريات الصحافية

24/اكتوبر/2009

 

تعرب جمعيةالصحفيين الكويتية عن اعتزازها وفخرها باحتلال الكويت المركز الأول على الدولالعربية والشرق  الأوسط لحرية الصحافة لعام2009 طبقا لتقرير منظمة  مراسلون بلا حدود الذي اعلن مؤخرا .

وقال امين السرالعام للجمعية فيصل القناعي بأن هذا الإنجاز الذي يسجل للكويت ويضعها في مصافالدول المتقدمة في العالم يعود الفضل فيه لأجواء الحرية وسقفها  المرتفع والمساحة الكبيرة المتاحة للتعبير عنالراي عبر وسائل الإعلام الكويتية وعدم وجود اي سجين رأي وهو ما جعل الكويت تحتلالمركز ال60 عالميا على مستوى 175 دولة تم ترتيبها حسب احترام الحريات الصحفيةفيها  وتقدمت الكويت درجة كاملة عن العامالسابق وتفوقت للمرة الأولي على دولة العدو الصهيوني(اسرائيل) التي كانت تحتلالمركز الأول على دول الشرق الأوسط طوال السنوات الماضية .

وأكد امين السرالعام لجمعية الصحفيين الكويتية بأن الكويت تتصدر جميع الدول العربية في مجالالحريات الصحفية والإعلامية منذ عام 2003 ولاتزال تحافظ على موقعها والذي نتمنى الإستمرار فيه وعدم التفريط بهذاالموقع الحضاري والمهم بين دول العالم والذي يؤكد بأن الكويت بلد يحترم الحرياتوحقوق الرأي والتعبير .

وقال فيصل القناعيبأن جمعية الصحفيين الكويتية ترى ان المحافظة على هذا الإنجاز الكويتي الحضارييتطلب التزام القائمين على الصحافة ووسائل الإعلام

 

بمبادىء الحريةالمسئولة لكي لاتتسبب الممارسة الخاطئة للحرية في ايقاع الضرر بهذه الحرية وتضييقالخناق عليها وتشريع المزيد من القوانين المتشددة بالعقوبات .

وتؤكد جمعيةالصحفيين الكويتية ثقتها بالقائمين على الصحف ووسائل الإعلام الكويتية وحرصهم علىالحرية المسئولة على الرغم من عدم التزام البعض القليل وخروجهم عن أسس التعامل معالحرية المتاحة مما يعطي الانطباع بوجود انفلات اعلامي يحتاج الى ضبط ومزيدمنالقيود وهذا ما نخشاه وسبق لنا التحذير منه.

 

وقال فيصل القناعيامين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتية بأن الجمعية من واقع مسئوليتها وواجبهافي الدفاع عن الحريات الصحفية تؤكد ان التمسك والإلتزام بالحرية المسئولة هو الضمانالوحيد لحماية هذه الحريات .

وجمعية الصحفيينالكويتية اذ تهنىء الكويت كلها بهذه المكانة المتميزة على مستوى العالم والوطنالعربي والشرق الأوسط في مجال الحريات الصحفية لتطالب الجميع بالسعي للمحافظة علىهذا الإنجاز الحضاري وتحسين موقعنا الى الأفضل في السنوات المقبلة وعدم التراجعوفقدان هذه المكانة المتميزة .

 

 

 

 

القناعي يشيد بحصولالشيخ احمد الفهد على جائزة الشخصية الرياضية العربية للإبداع الرياضي

27/اكتوبر/2009

 

أشاد فيصل القناعي نائبرئيس الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية وامين السر العام لجمعية الصحفيين الكويتيةبحصول الشيخ احمد الفهد على جائزة الشخصية الرياضية العربية للإبداع الرياضي فيمسابقة جائزة محمد بن راشد المكتوم حاكم دبي التي اعلنت نتائجها مؤخرا . وقالالقناعي بأن مثل هذا الفوز لايمثل لنا مفاجأة لأن الشيخ احمد الفهد يستحق أن يكونفي صدارة القيادات العربية الرياضية نتيجة لعطاءه اللا محدود والمتميز للرياضة علىجميع المستويات المحلية والعربية والقارية والدولية فهو شخصية لها مكانتهاواحترامها وتقديرها على مستوى العالم بأسره .

 

وأكد فيصل القناعي بأن هذاالإنجاز الذي حققه الشيخ احمد الفهد هو إنجاز يسجل للكويت ونشعر بالفخر والإعتزازككويتيين به خصوصا وأن احمد الفهد يتقلد جميع مناصبه الرياضية متطوعا لخدمة الحركةالرياضية ويعطيها من جهده ووقته الشىء الكثير على الرغم من مسئولياته السياسةالكبيرة مما يجسد العطاء الكبير الذي يقدمه الفهد لبلده ولأهل الكويت وللرياضيينفي كل مكان .

 

 

بيــــاناستنكار

29 اكتوبر 2009

 

إستنكر أمين السرالعام لجمعية الصحفيين الكويتية فيصل القناعي حادث الإعتداء باليد وتوجيه عباراتالسب والشتم والإهانات التي تعرض لها الزميل عبدالله البالول المحرر الرياضي فيصحيفة عالم اليوم من مسؤول النظام ورجل شرطة أثناء محاولته دخول ستاد صباح السالمبالنادي العربي يوم الثلاثاء 28 /10 لتغطية مباراة العربي والمحرق البحريني في كرةالقدم . وقال القناعي بأن ما تعرض له الزميل البالول يعتبر إهانة للصحافة الرياضيةالكويتية لانقبلها ونرفضها ونطالب المسئولين بالنادي العربي واتحاد كرة القدمووزارة الداخلية بالتحقيق فيها ومحاسبة المخطئين ورد الاعتبار للزميل الصحفيعبدالله البالول الذي لم يتم احترام الهوية الصحفية التي كان يحملها وتعرض للاهانةوعدم تقدير للمهمة المكلف بها .

 

وطالب فيصل القناعيالمسئولين في جميع جهات الدولة بضرورة احترام رجال الصحافة والعمل على تسهيلمهامهم وعدم التعامل معهم بإسلوب غير مقبول لأننا في جمعية الصحفيين لن نسكت اونتهاون امام أي تجاوز او إعتداء او إهانة يتعرض اليها أي صحفي حتى لو لم يكن عضوافي الجمعية لأن واجبنا هو حماية الصحفيين والدفاع عن حقوقهم وعن حرية الصحافة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بيان استنكار

21 ديسمبر 2009

جمعية الصحفييـنتستنكر المساس بالوحدة الوطنية

 

 

 

قال أمين السرالعام لجمعية الصحفيين الكويتية فيصل القناعي بأن جمعية الصحفيين الكويتية تستنكر وترفض أي محاولة للمساس بالوحدة الوطنيةوالنسيج الإجتماعي للكويت عبر أي وسيلة كانت وبأي أسلوب ومن أي كان وتحت أي ظرفولايمكن السكوت على كل من يحاول بث الفتنة والفرقة و يزرع بذور الصراع والخلاف بينأهل الكويت ويتطاول على الثوابت والمبادىء والقيم التي تشكل أساس الوحدة الوطنيةواللحمة الإجتماعية التي تجمع كل أطياف أهل الكويت .

وقال أمين سر جمعيةالصحفيين الكويتية فيصل القناعي في بيان صادر عن الجمعية بأن الحفاظ على الوحدةالوطنية هي مسئولية الجميع يتشاركون فيها ويتحملونها كواجب وطني تحتمه روحالمواطنة الحقيقية للحفاظ على الوطن كمظلة يستظل بها كل أهل الكويت ويحتمون بحماها.

وتشير جمعيةالصحفيين الى ما سبق وأن طرحته في بيانات أصدرتها وحذرت فيها من محاولات البعضاستغلال مساحة الحرية الكبيرة المتاحة لوسائل الإعلام  في ممارسة إنفلات في الطرح الإعلامي وهبوط فيإستخدام مفردات ولغة بعيدة عن الإلتزام بمبادىء الحرية المسئولة التي نؤمن بهاوننادي ونطالب بالإلتزام بها لأنها الضمان الوحيد للمحافظة على الحرية .

إن جمعية الصحفيينالكويتية تعلن تأييدها للخطوات التي قام بها مجلس الوزراء تجاه تفعيل قانون المرئيوالمسموع وقانون الجزاء ضد اى قناة فضائية تتجاوز حدودها وتصل إلى مرحلة تهددالوحدة الوطنية وسلامة المجتمع وتشكل خطورة على البلد وعلى الإستقرار والأمنالإجتماعي والوطني .

وتتمنى جمعيةالصحفيين الكويتية أن لا يتم إستغلال ما حدث من تصرف فردي وشخصي طائش وغير مسئوللأحد أصحاب القنوات الفضائية غير المرخصة قانونيا في تصعيد للأمور يزيد النارإشتعالا ويخلق حالة من التهييج للشارع على حساب مصلحة الوطن وعلى حساب الإستقراروالأمن وعلى الوحدة الوطنية التي علينا جميعا واجب صيانتها والحفاظ عليها .

ندعو الله مخلصينأن يحفظ الكويت وأهلها من كل فتنة وسوء وأن يوفق ولاة أمورنا لما يحبه ويرضاه .  

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                                                                                                                                                                                                  

                             

 

 

المحكمة تلغى قرارعميد المعهد العالي للفنون المسرحية بلفت نظر الدكتورة نرميـن الحوطي

22 ديسمبر 2009

 

أصدرت المحكمةالكلية بجلستها المنعقدة يوم 8-12-2009 حكما بإلغاء القرار الذي أصدره عميد المعهدالعالي للفنون المسرحية الدكتور عبدالله الغيث بتاريخ 20-1-2009 بتوجيه لفت نظركتابي للدكتورة نرمين الحوطي على خلفية مقال نشرته الدكتورة نرمين بجريدة الأنباءبتاريخ 25-5-2008 وقد صدر الحكم بإلغاء قرار عميد المعهد مع ما يترتب عليه من آثاروألزمت المدعى عليه بتأدية مبلغ ألف دينار على سبيل التعويض.

يأتى هذا الحكم بعدأن كلفت جمعية الصحفيين الكويتية المحامي الأستاذ خليل القطان المستشار القانونيللجمعية برفع قضية على المعهد دفاعا عن حق الدكتورة نرمين الحوطي بصفتها عضوا فيجمعية الصحفيين في ممارسة حقها الدستوري في التعبير عن الرأي .

وتقدم أمين السر العاملجمعية الصحفيين الكويتية فيصل القناعي بالشكر للمحامي خليل القطان على جهوده فيهذه القضية ونجاحه في كسب الدعوى ورد الاعتبار للزميل الدكتورة نرمين الحوطي وقالبأن الجمعية تقدر وتثمن ما يقوم به المحامي الأستاذ خليل القطان مستشار الجمعيةالقانوني وأسرة مكتبه من جهود كبيرة في التصدي تطوعا ومن دون مقابل لقضايا الرأيالتي يتم تكليفه بها مما يستدعي تقديم الشكر له .. 

                 

 

بيان تأييد لكلماجاء فى خطاب سمو الأمير

29/12/2009

 

تعلن جمعيةالصحفيين الكويتية عن تأييدها الكامل والشامل لكل ما جاء في خطاب صاحب السمو الأميرالشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه .    وقال أمين السر العام للجمعية فيصل القناعيبأن سمو الأمير حفظه الله قد عبر في كلمته السامية عن مشاعر جميع أهل الكويتالمخلصين الحريصين على وحدته الوطنية وأمنه وإستقراره ومسئولية الجميع في الحفاظعلى الوطن من شرور الفتن والإنقسامات والتعصب القبلي والطائفي والفئوي والتعدي علىالدستور والقوانين .

وترى جمعيةالصحفيين الكويتية أن خطاب سمو الأمير حفظه الله جاء بعد أن إستشعر سموه من واقعمسئوليته الكبيرة كقائد للوطن وأب للجميع خطورة ما قد تجره التجاوزات على ممارسةالحرية المسئولة وعلى قوانين الدولة ودستورها من إنقلاب في مفاهيم التعامل معالديمقراطية  ومناخ الحريات التي نعيشها فيالكويت مما  يؤدي إلى الفوضى والتمرد علىالأسس والقواعد والأعراف والتقاليد الإجتماعية .

وقال أمين سر جمعيةالصحفيين فيصل القناعي بأن إشارة سمو الأمير لما حدث من شحن وإثارة وتعبئةالجماهير وانتهاج الفوضى والإنفلات بديلا عن الإحتكام للقانون وتأكيد سلطتهوالحفاظ على هيبته كانت إشارة واضحة لرفض سموه لمثل هذه

الأساليب التحريضيةوإنزعاجه منها وهي دعوة واضحة لا لبس فيها للكف عن إتباع هذا الأسلوب وعدم اللجوءلتحريض المجاميع وتحريك الشارع لتحقيق مكاسب سياسية على حساب أمن وإستقرار الوطن.

 

ونوه أمين سر جمعيةالصحفيين إلى دور وسائل الإعلام التي أشار إليها سمو الأمير في خطابه مطالبابتحصينها من الممارسات المسيئة وحمايتها من العبث والتشويه حتى لاتعم الفوضيويتفشى الإنفلات .

وتناشد جمعيةالصحفيين الكويتية القائمين على وسائل الإعلام المختلفة الإلتزام بالمعاييرالموضوعية والمهنية السليمة والقيام بدور إيجابي لتعزيز الوحدة الوطنية وعدمالسماح بالإنحراف عن الرسالة الإعلامية الوطنية والتحلي بمبدأ الحرية المسئولةالتي تكفل التصدي لكل ما من شأنه تهديد الوحدة الوطنية والأمن الإجتماعي .

وجمعية الصحفيينالكويتية إذ تؤكد تثمينها وتقديرها لما ورد في خطاب صاحب السمو الأمير حفظه اللهلتدعو الجميع الإلتزام بالتوجيهات السامية للأمير القائد والعمل على تنفيذ كل مامن شأنه الحفاظ على الوطن حسب ما ورد في خطاب سمو الأمير  الذي نعتبره منهاجا للعمل الوطني الصادقوالمخلص وتحديدا لمعالم الطريق لكل من يهدف لتحقيق الوحدة الوطنية ومصلحة الكويتوسط الظروف الدقيقة والحرجة التي يمر بها الوطن .

ندعو الله مخلصين أن يحفظ الكويت من كل فتنة ومكروه ...

 
   
 
All rights reserved CopyRights kja-kw.com أنت الزائر رقم : 495568 Designed and Developed by Topws